الرئيسية / سكوب / عدنان خان يفتح قلبه ل TellyBolly Arab : “كبير” شخص صارم وأنا متحرر أكثر

عدنان خان يفتح قلبه ل TellyBolly Arab : “كبير” شخص صارم وأنا متحرر أكثر

عدنان خان موهبة هندية تستحق التنويه ، سطع نجمه أكثر مع  مسلسل قناة زي الناجح “عشق سبحان الله” الذي لازال يعرض بنجاح ، لقد تقمص  شخصية كبير خان ببراعة  صفق لها النقاد والجمهور.
عدنان خان موهبة في التمثيل والكتابة أيضا ، عاش في دبي ودرس فيها قبل أن يعود للهند …يعرف بضعة كلمات من العربية  او كما يقول هو “ما بعرف عربي شوي شوي”.
حديث عدنان خان ممتع ، هنا في مايلي ندعوكم لزيارة عالم عدنان خان بالصوت والكلمة …

 

1- اهلا عدنان، مسلسل عشق سبحان الله أعطاك شهرة واسعة داخل الهند وخارجها بحكم متابعة جمهور كبير جدا للمسلسل. .كيف حصلت على دور” كبير” ؟ وهل كنت تتوقع كل هذا النجاح للمسلسل؟

كان هناك إجراء روتينى حيث قمت بتجربة أداء و انتظرت الرد مدة شهرين .أما بالنسبة للنجاح فلم اتوقع شيئا ابدا .لا أفكر هكذا قبل الإقدام على عمل ما؛فقط أعمل

2- أغلب جمهورك العربي تعرف عليك بشكل جيد في “عشق سبحان الله “…نريد أن نعرف شيئا عن مسيرتك وكيف دخلت عالم التمثيل؟

عندما انتقلت من دبي، و كنت قد عزمت على أن أدخل المجال وأن أتسجل فى مدرسة تعليم التمثيل و تكوين صداقات و معرفة المزيد عن المجال ثم ابدأ. و بالفعل تعرفت على مجموعة ولكنهم لم يكونوا على صلة بالمجال ،فقررنا أن نذهب لشركات الإنتاج و البحث عن فرصة. كنا نطرق الباب ونقول :”هل يوجد دور ما لي؟ هل أنا مناسب أو لا ؟ هل أحد من أصدقائي مناسب ؟”

3- هل يمكنك أن تشاركنا بعض ذكرياتك في دبي؟ ذكرياتك مع أصدقائك العرب وكيف انسجمت مع المجتمع الإماراتي؟ هل هناك أي ذكريات خاصة لا تُنسى في دبي؟

بالنسبة للذكريات الراسخة في الذهن عن دبي …لقد ترعرعت هناك ، ولدي العديد من الذكريات ترجع الى 17 او 18 سنة ، لقد كان لدي العديد من الاصدقاء من مختلف البلدان ، ايران “كنت أقطن بحي إيراني ” ، عرب باكستان.، مونتينيغرو، فلبين و مصر وانه لحقا شييء ممتع ان تتأقلم مع هذا التنوع الثقافي !!
بالنسبة لذكرياتي مع اصدقائي العرب، عندي صديقين مقربين مني، ايراني وعربي ، كنا زملاء في المدرسة ، كبرنا سويا ولم يكن لدينا المال للتجول ، فكنا نلعب كرة القدم لمدة طويلة (رغم اني لم أكن لاعبا جيدا، لكني من المعجبين بها ) ،ونتناول وجبة الغذاء ،حيث أن كل واحد منا يحضر شيئا ، صديقي الخبز والجبن، انا احضر رقائق البطاطس وعصير البرتقال ، ونبدأ في سرد أحلامنا… كان أبي يحبهم أيضا ، كانت صحبتهم حقا ممتعة ،لعبنا حتى البولينغ…لقد استمتعت حقا معهم .!!

4 –  عشقك للتمثيل هل له جذور عائلية؟ 

لا .شغفى بالتمثيل لم يأت من العائلة لأن لا أحد بها ينتمي لمجال التمثيل .

5- كيف شعورك وانت تؤدي دور شاب مسلم متدين ؟ هل هناك تقارب بين شخصية “كبير” و”عدنان”؟

نعم، هناك العديد من نقط التشابه ولكن مع اختلافات ؛ نحن نتفق فى الصلاة ، فأنا اصلي الصلوات الخمس فى اليوم ، و مع التصوير أضطر لقضاء الصلاة ولكنى أصلي كل يوم .أحاول أن أكون على صلة مع الله طول الوقت .ولكن أختلف مع كابير فى الرأي، فهو صارم و أنا متحرر أكثر.

6- انسجام و كاريزما قوية لثنائيك مع “إيشا سينغ” في المسلسل؟ هل أنتما أصدقاء جيدون خارج الشاشة؟

نعم ، نحن أصدقاء و العلاقات جيدة و يوجد تفاهم لأن هذا هو أساس العلاقات ؛لأننا نتواصل و نتبادل الاقتراحات .هكذا نحن .

7- لديك افلام قصيرة ومسلسلات ويب هل هناك عروض من بوليوود؟

نعم ،هناك افلام قصيرة لي على اليوتيوب، فقط اكتب أسمي و تأكد. أما لبوليوود ، فقدمت عملا ولكن الدور كان قصيرا لأنني كنت أصور هنا “سبحان الله على العشق” فتوقف.

8- من هو عدنان خان خارج المسلسل وفي حياته العادية ؟كيف يبدأ يومك وكيف ينتهي؟

من ناحية الالتزام و الروتين، عدنان خان ملتزم جدا ..لدي بعض الأوقات التى أتهاون فيها فى نظامى الغذائي ،و لكنني ملتزم بشدة بالروتين، لأن هذا ما سيحقق لى النجاح .

9- هل تجيد العربية ؟ و ما الذي تراه مشتركا بين المجتمع العربي والهندي؟

“ما اعرف عربى؛بس شوى شوى” لأننى عشت فى دبى أستطيع أن أفهم ولكن أتحدث قليلا جدا ولا أستطيع التحدث جيدا بالعربية….الشبه بين الهنود و العرب ؛أعتقد أن الشبه الأكبر هو بوليوود؛ لدي بعض الأقارب العرب المحليين و هم لديهم شغف بالسينما الهندية والتلفزيون .و أعتقد انهم تشبعوا الثقافة الهندية .

 

 

شاهد أيضاً

سحبان عظيم للجمهور العربي :”شكرا لكل هذا الحب …!!

تفاجأ الممثل سحبان عظيم بتجاوب الجمهور مع مسلسله “تجمعنا علاقة” خصوصا في الوطن العربي ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!