الرئيسية / عالم تيلي بوليوود / شاراد مالهوترا: لقد ابتعدت عن العلاقات منذ عشر سنوات!!

شاراد مالهوترا: لقد ابتعدت عن العلاقات منذ عشر سنوات!!

عدم التنبؤ هو جزء لا يتجزأ في مجال التمثيل, و الممثل شاراد مالهوترا ليس لديه أي شك في تقبل هذه الحقيقة , فبينما قدم الممثل أعمالا متتالية ناجحة خاصة أعماله الثلاث الأخيرة و مع انتهاء  آخر أعماله “قسم”؛إلا أنه يدرك أنه يحتاج وقتا قبل أن يقدم عملا جديدا.


بالتحدث إليه قال :”مطلقا! أستطيع أن أفخر على مدار السنين بأنني  قدمت ثلاثة أعمال متتالية ناجحة؛ حتى حينها أعلم أن غدا يوم جديد لا أعلم ما يخبئه لى .قد أتوقف عن العمل لمدة. و هذا ليس سهلا لأنك قد تكون اشتريت منزلا وعليك دفع أقساطه. وإذا كنت قد استثمرت لنفسك جيدا ؛حينها تستطيع دفع الأقساط. قد تكون عندك مدخرات ولكن عليك أن تعيش عليها. انا حقا اتوتر و اقلق أحيانا. و لكن الناس تقول لى ‘ لن تجد عملا ‘، كيف يعقل هذا؟أنت بالتأكيد ستجد عملا مذهلا. و لكن لحين أن يأتي هذا ‘المذهل ‘ لن أكون مرتاحا.
انا من النوع الذى لا يرضى بعمل واحد فقط. أريد أن أختار ما بين الإثارة و الدراما و الكوميديا. انا احب الاختيارات. سابقا لم أكن أستطيع ولكن الآن أستطيع انتظار العرض المناسب لى.
أضاف الممثل ؛بأنه حقا لا ينصح أحدا بالإنضمام إلى عالم الترفيه. .إنه يبدو ورديا من الخارج؛ إلا إذا كنت واثقا و عندك حافز قوى ، لا تدخله.يأتي إلى الكثيرون ليسألوا عن كيفية دخول عالم التمثيل ؛أنصحهم بأن يأخذوا دورات تدريبية محترفة وان يمرنوا اعصابهم على الانفعال والهدوء؛ عندها فليأخذوا اول خطوة.


بعد أول عرض لي لم اعمل لمدة أربع سنوات؛و كان عرضا ناجحا. ذلك لأننى أخذت دورة لمدة سنة فى أكاديمية نيويورك للأفلام إ عندما عدت كل شئ تغير و الناس التى أعرفها قد غيرت مهنتها. لقد كان صعبا .و لكن بعد فترة حصلت على أول فيلم لى .
كان فيلم درجة أولى من حيث الميزانية و الإنتاج و التصوير خارج البلاد و مواقع التصوير ؛و فكرت فى نفسى “اذا استمر هذا الفيلم فسأستمر بالعمل فكرت فى أنني سأكون شاروخان التالي. ولكن الفيلم فشل و كان رجوعا للخلف. كنت مكتئبا. ذهبت للاستشارات و قابلت أناسا كتيرين لعلي أشعر بتحسن. وكنت على علاقة ؛هذا ساعدني كثيرا .

مع ذلك ، سألناه اذا ما فكر فى تبديل مهنته فى أى وقت؛اجاب:” هذه الفكرة أيضا خطرت لي .و حين كنت افكر بتلك الطريقة جاءني عرض مسلسل “ماهاراتا براتاب”.و كان جيدا ثم بعد شهر حصلت على “قسم”والذى كان جيدا أيضا. الآن انا انتظر عرضا ممتعا ليعرض علي.

ماذا عن حياته الشخصية ؟ هل يفكر فى الزواج أيضا ؟ أو على الأقل والدته ؟ كان جوابه: “حسنا لقد نشأت فى عائلة بنجابية تقليدية ، و امى تلح علي كثيرا منذ فترة. كل مرة تحدثني فيها تقول “كفى ؛سارسل لك بعض الصور . انظر إليهم ثم أخبرنى. و انا اقول لها “الأمر لا يكون هكذا”.لقد تغيرت كثيرا خلال ال 12 عاما الأخيرة بعد انتقالي من كالكوكتا إلى مومباي. لقد عشت بمفردي. انني مستقل الآن، اعمل و أسافر .انا متأكد من أن الكثيرين سيقولون. ..بما انك عشت وحدك طويلا اذا حاول أحدهم دخول حياتك فإنك سترفضه. أعلم أن علي أن اتغير.اقول لنفسي أحيانا انه علي أن أتزوج و أن يشاركني أحد حياتى و بيتي. أصدقائي أيضا يلحون علي لأخذ خطوة. يقولون انهم يريدون شراء ملابس جديدة و الاحتفال (يضحك) .أقول لهم سافعل ولكن ليس من أجلكم بل عندما يحين الوقت لذلك.


انه لا يرفض فكرة الزواج المدبر ؛على العكس إنها تثير إهتمامه :قائلا :”نعم و لم لا ؟ عملية التعرف على شخص ما بعد الزواج محفزة جدا ” و مع ذلك ؛ يفضل البقاء أعزب حاليا .يقول:” لقد امتنعت عن العلاقات منذ عشر سنوات. الناس تقول اننى أبدو مرتاحا؛منتعشا و شابا. الحياة مختلفة ، أعلم أن لدي الكثير من الوقت لنفسى وأنا أستمتع به كثيرا. مؤخرا ذهبت لوحدي  فى رحلة  لأكتشف حقيقة نفسي. و لقد  كانت رحلة مذهلة!!

شاهد أيضاً

تتويج شاراد مالهوترا كأيقونة الشباب في جوائز الميديا الوطنية

سواء من خلال أداءه الرائع أو شخصيته اللامعة, شاراد مالهوترا هو دوما محط إعجاب جمهوره. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!